logo
      سجل إعجابك بالعضو  أرسل رسالة خاصة لهدا العضو 
17:25 - 2012/06/05 ردود هذا العضو فقط
0 اعجبني الموضوع
السلام عليكم
وشحالكم
عساكم بخير

للإبل موسم معين تهيج فيه ، شأنها شأن الحيوانات الأخرى ، ولها علامات يدركها القائم عليها ، فموسم الإبل في ( فصل الشتاء ) , وقد يهيج بعضها قبل أو بعد هذا الفصل ، ففية عادة تهيج الإبل وتستنيخ النوق .

وعندما يهيج الفحل تظهر عليه علامات الضجر ، من انتفاخ في الرأس وضمور في الخاصرة وكثرة الهدير ، ولا يقبل على الطعام كعادته وتزداد قوته كثيرا ويسوء خلقة فيظهر زبده ويقل رغاؤه .

ويمكن للفحل الواحد أن يلقح أكثر من مائة ناقة في الموسم الواحد .
أما الناقة في هذا الموسم فإنها تستنيخ للفحل أي تطلبه ، وتراها يبرك له وعندها يقال إن الناقة ( ميسرة ) .

ويقوم الفحل عادة بتلقيح الناقة في أماكن الرعي ( المفلى ) وقبل عملية التلقيح تبرك الناقة للفحل فيأتيها من الخلف وتتم هذه العملية بسهولة .

وإذا كانت الناقة نجيبة ويراد تلقيحها من فحل نجيب فإن صاحبها لايتركها في هذه الفترة طليقة بين فحول عادية ويسحبها عنده، وإذا كان الفحل المطلوب لعملية التلقيح موجودا عندهم فإنهم يربطون الناقة ويقيدونها ويعلقونها كي يتمكن الفحل من الهد عليها اذا كانت تنفر منه.

وقد تتم عملية اللقاح دون ذلك إذا كان يبدو أن الناقة راغبة بهذا ، واذا كان الفحل غير موجود فإن البدوي يسافر عادة وهو يمتطي ناقته لمسافة طويلة إلى أن يعثر على صاحب الفحل ، وقد يمكث لدية عدة أيام حتى تتم عملية اللقاح ، واذا لقحت الناقة فإنها لاتسمح لفحل آخر بأن يلقحها ثانية .
والفحول الاخرى تدرك ذلك فيما اذا كانت الناقة ملقحة ام لا